Sharjah tourism logo

القطاع السياحي بالشارقة يسجل 17% زيادة في ليالي الإقامة التي فاقت الـ 4 ملايين خلال العام 2016

Gillian Benneh

تاريخ النشر : 26 أبريل, 2017


كشفت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن نتائج وإحصائيات أداء المنشآت الفندقية خلال العام الماضي، والتي سجلت ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الليالي الفندقية التي قضاها السياح في المنشآت الفندقية التابعة للإمارة بنسبة تبلغ 17% خلال العام 2016 حيث وصل عدد الليالي إلى 4,021,069 ليلة فندقية مقارنة مع 3,425,849 ليلة فندقية خلال 2015 ، ووصل إجمالي عائدات الليالي الفندقية إلى 685 مليون درهم إماراتي. وسجّل عدد نزلاء المنشآت الفندقية 1.8 مليون زائر.

وحول هذه النتائج، قال سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: "حققت الهيئة خلال العام 2016 انجازات ونجاحات متميزة على الصعيد السياحي، والتي ساهمت بشكل كبير في نمو القطاع وتعزيز مكانة الإمارة على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية، حيث اعتمدت الهيئة عدة مبادرات ومشاريع ومشاركات فعالة تواكب التوجيهات السامية و الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي كان لها مردود ايجابي وملحوظ في تطوير ونمو القطاع، بهدف تعزيز مكانة الإمارة كوجهة إقليمية وعالمية رائدة على مختلف الأصعدة. 

وأوضح سعادته "جاءت أبرز مشاركات الهيئة وجولاتها الترويجية خلال 2016 في عدة أسواق شملت الصين والهند ورابطة الدول المستقلة، بالإضافة الى مشاركتها في كبرى المعارض المتخصصة بقطاع السياحة والسفر والترفيه في تلك الأسواق. وتمكنت الشارقة بفضل هذه المشاركات، وبالتعاون مع شركاء الهيئة من الجهات الحكومية والخاصة، من استقطاب عدد كبير من الزوار وخاصة من السوقين الصيني والروسي". 

كما أظهرت الإحصائيات التي أصدرتها الهيئة حول أسواق وجنسيات نزلاء المنشآت الفندقية حفاظ دول مجلس التعاون الخليجي على مكانتها المتقدمة ضمن قائمة أكبر الأسواق المُصدرة لنزلاء الفنادق إلى الشارقة ، وقد استقبلت الإمارة 450,388 نزيل فندقي خليجي عام 2016 وهو ما يمثل 25 % من إجمالي النزلاء بالإمارة . وتعتبر آسيا ثاني أكبر منطقة مصدرة للسياح بنسبة 23% من اجمالي عدد النزلاء، حيث وصل عدد هم خلال نفس الفترة 404,960نزيل بنسبة زيادة بلغت 9% مقارنة بعدد نزلاء بلغ 370,528 نزيل آسيوي في العام 2015. 

وحل السوق الأوروبي في المركز الثالث، حيث استقبلت الإمارة 348,570 نزيل فندقي أوروبي شكلوا 20 % من إجمالي عدد النزلاء، وبلغ إجمالي عدد النزلاء من الدول العربية غير الخليجية والتي حلت في المرتبة الرابعة 262,027 نزيل مثلوا 15 % من اجمالي عدد النزلاء . في حين استقبلت الامارة 51,222 نزيل من سوق الأمريكتين و39,137 نزيل من السوق الإفريقي و 6,765 نزيل من أستراليا و المحيط الهندي. 

وجاءت كل من سلطنة عمان ودولة الإمارات والمملكة العربية السعودية كأكبر ثلاث أسواق مصدرة للسياح للإمارة، حيث استقبلت الشارقة 229,699 نزيل من السوق العماني و 216,380 نزيل من السوق الإماراتي و 162,168 نزيل من السوق السعودي . 

وجاءت الهند في المرتبة الرابعة حيث بلغ عدد نزلاء هذا السوق في فنادق الإمارة 150,036نزيل عن نفس الفترة، تليها روسيا بالمرتبة الخامسة بعدد 112,936نزيل في 2016، حيث ارتفع عدد النزلاء من السوق الروسي بنسبة 12%. 

وأظهرت الإحصائيات أيضاً ارتفاعاً لافتاً في أعداد الزوار القادمين إلى الإمارة من السوق الصيني بنسبة 63 % ليبلغ عدد النزلاء من هذا السوق 86,069 نزيل خلال العام 2016. وحل السوق الباكستاني في المرتبة السابعة بعد أن استقبلت الإمارة 64,724نزيل بنسبة زيادة بلغت 12 % . فيما وصل عدد النزلاء من السوق المصري 61,074 نزيل و 42,862نزيل من السوق الأردني و 42,590 نزيل من السوق السوري. 

هذا وتواصل الهيئة جهودها للترويج لإمارة الشارقة وتعزيز مكانتها في الأسواق العالمية وعلى خارطة السياحة العالمية حيث افتتحت في العام 2016 مكاتب تمثيلية في كل من روسيا والصين، لمتابعة آخر تطورات هذه الأسواق والتنسيق مع الشركاء بالقطاع السياحي فيها لاستقطاب المزيد من السياح ، والعمل على توفير كافة الخدمات التي تحتاجها تلك الأسواق وفق أفضل المعايير العالمية.

وقد عززت الهيئة حملاتها الترويجية خلال العام 2016 لا سيما مع إطلاقها حملة الشارقة وجهتي العائلية" لتعزيز السياحة العائلية وإلقاء الضوء على مقومات الإمارة السياحية التي تناسب جميع أفراد العائلة وتستقطب السياح والعائلات من المنطقة والعالم، ونظمت الهيئة مشاركات الإمارة في عدد من المعارض المحلية والإقليمية والعالمية.

كما شاركت الهيئة في كبرى المعارض المتخصصة في قطاع السياحة والسفر والترفيه من أبرزها:معرض سوق السفر العربي،معرض الصين الدولي للسياحة والسفر،"فيتور للسياحة الدولية" بمدريد، معرض بورصة برلين الدولي للسياحة والسفر،معرض كازاخستان الدولي للسياحة والسفر،معرض موسكو الدولي للسياحة الترفيهية،معرض موسكو الدولي للسياحة والسفر،معرض مومباي للسفر،معرض الرياض للسفر،سوق السفر العالمي بلندن.

وعلى الصعيد نفسه نظمت الهيئة عدد من الجولات الترويجية في عواصم ومدن إقليمية وعالمية من أبرزها جولة في كبرى الأسواق المصدرة للسياح إلى الإمارة من أبرزها الصين والهند وروسيا والمملكة العربية السعودية، حيث قامت بتنظيم ورش عمل واجتماعات مع صناع السياحة وشركات سفر في تلك الوجهات لتعزيز استقطاب السياح منها.

وكذلك عقدت الهيئة ورش عمل ولقاءات مع شركات سياحية عالمية في الدولة لتعريفهم بآخر تطورات منتج الشارقة السياحي ونظمت لهم جولات تعريفية في أبرز معالم الإمارة السياحية والثقافية والترفيهية، وأحدث المشاريع والمناطق التراثية والعائلية.