Sharjah tourism logo

مشاركة قوية لهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في المنتدى الوزاري لمنظمة السياحة العالميةالتابعة للأمم المتحدة في معرض سوق السفر العربي 2017

Gillian Benneh

تاريخ النشر : 29 أبريل, 2017


استضافت منظمة السیاحة العالمیة التابعة للأمم المتحدة،في الیوم الأوللفعاليات معرض سوق السفر العربي، منتدى وزاریاًناقشت من خلاله دور القطاع السياحي ومدى مساهمته في النمو الاقتصادي المستدام، إضافة إلى التنوع الذي يمتاز به القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا. شارك في المنتدى شخصيات عالمية وعربية ووزراء سياحة وقادة كبار من تسع دول، وترأست جلسات النقاش الإعلامية الشهيرة في شبكة سي إن إنبيكي أندرسن.كما حضر المنتدى وزراءسياحةكل من البحرين ومصر والأردن ولبنان وسلطنة عمان وتونس والإمارات العربية المتحدة، وعلى وجه التحديد الشارقة ورأس الخيمة.

وعن هذا الحدث السياحي المتميز صرح سعادة خالد المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة والمتحدث كعضو في المنتدى"إنه لشرف كبير لي أن أستعرض معكم تجربة الشارقة السياحية في نقاش على هذا المستوى. إن معرض سوق السفر العربي حدث ذو أهمية بالغة، ليس فقط لأنه يمكننا أن نناقش من خلاله أفضل الممارسات مع زملائنا من بلدان أخرى في المنطقة،والذين يواجهون جميعا تحديات مماثلة، أو نحتفلبنجاحاتهم الخاصة؛ ولكنه مهم أيضا كمنتدى على هذا المستوى يسلط الضوء على أهمية البنية التحتية للسياحة بأكملها. فقد اختارت منظمة السیاحة العالمیة هذا العام التركيز على " الإستدامة" بجميع أشكالها، فالإستدامة هي منظومة تضمن استمرارية نموصناعة السياحة للوجهة السياحية دون إلحاق الضرر بتلك الوجهة. ومن هذا المنطلق يجب تمكين صناع القرار الرئيسيين،وبالاعتماد على جميع وسائل التكنولوجياالمتاحة،من اتخاذ القرار الصحيح لمستقبلنا جميعاً. ونحن كقادة للوجهات السياحية، مسؤولون عن المحافظة على ثرواتنا السياحية الطبيعية،التي تشكل أصولاً ذات قيمة كبيرة، للأجيال القادمة، ومن المهم أن نركز جميعاً على الاستدامة لكي نكون جديرين بالثقة الملقاة على عاتقنا ".

وأكد رئيس الهيئة على ضرورة اعتماد سياسة الابتكار في صناعة السياحة الحديثة والتي من المتوقع أن تفتح آفاقاً جديدة للسياحة المستدامة، وعلى وجه الخصوص السياحة البيئة التي تشهد اهتماماً عالمياً متزايداً، كما أشار سعادته إلى مشاركة الهيئة في شهر الابتكار الذي سينعقد تحت مظلة حكومة الشارقة، وعن الدور الرئيسي الذي ستضطلع به الهيئة في هذا الحدث، بدءً بالعروض التقديمية ووصولاً إلى ورشات العمل التفاعلية، وأكد كذلك على أن الهيئة ستنشىء مختبراً خاصاً للابتكار السياحي يتم من خلاله تبني وتطبيق الأفكار والمبادرات التي تصب في مصلحة تطور واستدامة القطاع السياحي بالشارقة، والتي تتماشى مع التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وعن أهمية أن يكون الابتكار مرتبطاً بوسائل وأدوات دقيقة تساعد في دفع مسيرة التنمية السياحية قال سعادته:إن الاعتماد على الوسائل الحديثة والتكنولوجيا المتطورة في قياس الأداء الاقتصادي السياحي، مؤشراً هاماً يساعد المؤثرين في القطاع على اتخاذ القرارات الصائبة، ولذلك يعد حساب السياحة الفرعي، الذي تم تطويره من قبل منظمة السياحة العالمية واعتمدته الأمم المتحدة،أحد هذه المصادر التي توفر معلومات دقيقة عن الأثر الاقتصادي للسياحة وإسهام السياحة في الناتج المحلي،سواء كان ذلك ضمن الاقتصاد النفطي أو غير النفطي، وقد بلغت مساهمة القطاع السياحي بالشارقة في الناتج المحلي 8.8% وهي نسبة تكاد تقارب ما حققتهأفضل الوجهات السياحية العالمية بحسب تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي.

واختتم سعادته مشاركته في المنتدى بتوجيه الشكر إلى منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة وسوق السفرالعربي على جهودهم الكبيرة في العمل على تطبيق أفضل الممارسات لتطوير السياحة المستدامة وإتاحة الفرصة أمام صناع القرار في القطاع السياحي للإطلاع على أفضل النتائج والتجارب السياحية المتميزة.